لماذا قدمت مايكروسوفت ويندوز 10 مجانا على عكس 98

لماذا قدمت مايكروسوفت ويندوز 10 مجانا على عكس 98
لماذا قدمت مايكروسوفت ويندوز 10 مجانا على عكس 98

على ما يبدو فمايكروسوفت كان هدفها الرئيسي و الأساسي من تقديم ويندوز 10 مجانا هو بأن توسع نطاق مستخدميها وهو قرار صعب و أيضا يتعارض مع ما كنا ولازلنا نعرفه عن الشركة حيث كانت تحقق أرباحها من بيع أنظمتها .

تراهن مايكروسوفت أنه لو كان هناك عدد كبير من الناس يستخدمون ويندوز 10 فإن المطورين سيقومون بإنشاء تطبيقات “عالمية” وهي تعمل على مختلف أجهزة مايكروسوفت بدءاً من هواتف ويندوز موبايل وصولاً إلى الإكس بوكس ومستقبلاً الواقع المعزز عبر HoloLens.

فكرة أخرى يعرضها Popper تبرز التغيير الكبير الذي بدأ يحدث على النموذج الربحي في مايكروسوفت وهو التوجه نحو الاعتماد على نموذج فريميوم freemium model أي تقديم المنتج الأساسي مجاناً وتحقيق الأرباح من الخدمات المرافقة. هذا التغيير كان ضرورة بعد أن ولت أيام هوامش الربح العالية من نظام التشغيل لأن السوق كان ضيق والمنافسين صغار وهناك نمو كبير دائم في أجهزة سطح المكتب.

تبحث مايكروسوفت عن طرق جديدة لتحقيق دخلها بدون الاعتماد على الإعلانات كما تفعل قوقل وفيس بوك، إنها تريد أن يدخل عدد أكبر من المستخدمين إليها وبعدها تبيعهم أشياء يحتاجوها. وعبر ويندوز مجاني كانت بوابة الدخول ولو أنها ستفرض رسوماً وتبيعه بعد مرور سنة، لنعتبر أنها سنة تجربة وهناك الكثير ممن سيدفع لقاء الحصول عليه لسببين أولهما أنه أعجبه وثانيهما لأنه أصبح عالقاً والخروج أصبح صعباً.

منهج مايكروسوفت في تحقيق الدخل مستقبلاً سيكون مشابهاً لما تفعله ايفرنوت ودروب بوكس بدلاً من تقليد قوقل وفيس بوك.

ويندوز هو أكبر بوابة لكن هناك خدمات هامة أخرى مثل إتاحة أوفيس مجاناً على الأنظمة المنافسة أندرويد و iOS يغلق الطريق أمام التطبيقات الأخرى المشابهة. بهذا تكون تجربة المستخدم والتوافقية واحدة ما بين جهاز الكمبيوتر لديك وهاتفك الذكي وحاسبك اللوحي أياً كان نظام تشغيله.

وهنا يبرز تحدي قد يهدد استراتيجية مايكروسوفت الجديدة، إذ حتى لو وصل ويندوز إلى عدة ملايين من المستخدمين، هذا قد لا يخلق حافز لكبرى الخدمات أن تطور تطبيقاتها العالمية. مثلاً يوتيوب وفيس بوك سيكون على المستخدم أسهل وأكثر فاعلية أن يدخل إليهما من متصفح الويب لا من تطبيق ويندوز.

في السنوات القليلة الماضية عرفت سوق أجهزة الحواسيب انخفاضا صاروخي في جانب آخر نلاحظ ارتفاعا هاما و انتشارا في استخدام الأجهزة الذكية.

 

عن طارق العتيقي

مهتم بالتقنية , محب للتكنلوجيا , نسعى لأطلاعكم على أخر ما وصلت اليه التكنلوجيا عبر بحار الأنترنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *