#نوكيا تسعى لاستعادة أمجادها السابقة من خلال جهازها اللوحي الجديد

نوكيا - n1
نوكيا – n1

لقد كان شراء شركة #مايكروسوفت لقسم أجهزة وخدمات #نوكيا أحد أصعب الانكسارات التي مرّت على عالم التكنولوجيا، إلا أن نوكيا كانت قد عادت لإنتاج الأجهزة الإستهلاكية على الرغم من منح ترخيص العلامة التجارية لفوكسكون لاستخدامها في المنتج المشترك نوكيا تابلت N1. يعمل هذا الجهاز اللوحي “#تابلت” بنظام #أندرويد وله جسم من الألمنيوم بالإضافة إلى أنه من بين أول الأجهزة التي تعتمد على منفذ USB من النوع C الأمر الذي يثبت أن فريق نوكيا لم يفقد حماسته على الإبتكار.

بالحقيقة إن فريق عمل نوكيا هذا ليس هو نفسه القديم، فقد ذهب جميع أصحاب المواهب الهندسية للهواتف النقالة إلى شركة مايكروسوفت. ومع ذلك ستقوم #فوكسكون المعروفة في الغرب كمصنّع الأشياء الرسميّ لشركة #آبل بتصنيع الشكل الخارجيّ.
بالحديث عن آبل فمن الواضح أن نوكيا إن 1 سيُطرح للمستخدمين كبديل للميني #آيباد يعمل بنظام أندرويد حيث أن أوجه التشابه كبيرة بين هذين الجهازين اللوحيين بدءً من هيكل الألمنيوم إلى حجم الشاشة المطابق 7.9 بوصة ونسبة الطول إلى العرض 4:3.

فهل تستطيع نوكيا حقًّا أن تهدد عرش الآيباد وتعيد شيئًا من مكانتها السابقة؟

عن طارق العتيقي

مهتم بالتقنية , محب للتكنلوجيا , نسعى لأطلاعكم على أخر ما وصلت اليه التكنلوجيا عبر بحار الأنترنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *