لماذا نسخة الجيلي بين تبقى أفضل نسخة لنظام الأندرويد؟

للتوضيح، سوف أضع في سلة واحدة 3 نسخ الانتاج تحت اسم جيلي بين: أندرويد 4.1، أندرويد 4.2 وأندرويد 4.3. تقاسموا واجهة مشابهة جدا والبحث، وإضافة العديد من التحديثات في كل مرة طبقة جديدة.
Sans titre
واحدة من الأسباب الرئيسية التي جعلتني أحب نسخة نظام الأندرويد المسماه جيلي بين هي الواجهة الرئيسية التي جمعت بين البساطة و التطور. هذا النظام قدم لنا في بداياته التطبيقات الصوتية و جوجل الآن. و الرسم البياني لجوجل.
جوجل الآن يعتبر الآن في صدارة التطبيقات . كما كنا نأمل بأن يحصل هذا التطبيق على تحديث جديد حيث أن هذا التطبيق حصل على تحديث واحد منذ عام 2012 . فمن الجيد دائما تحسين التطبيقات و إضافة مميزات جديدة لها كي يحس المستخدم أن الشركة المصنعة تهتم لأمره.
Sans titre2
ثم يأتي الرسم البياني لجوجل. إذا كنت لا تعرف بالضبط ما وظيفة الرسم البياني، فمن مجموع كل البيانات التي تجمعها جوجل من خلال البحوث وغيرها من المصادر. عند البحث قليلا ستجدها في يكيبيديا عند الدخول إليها في الجزء العلوي من الصفحة عندما تجمع البيانات الرئيسية في إطار، انها الرسم البياني للمعرفة. من الصعب أن نتذكر جوجل قبل هذه الميزة!
جيلي بين يعتبر النظام المفضل لي لأسباب أخرى . هل تتذكرون مشروع الزبدة؟؟ و هو مشروع لجوجل كانت تضعه لجعل نظام الأندرويد أكثر تطورا. أندرويد 4.1 لم يأتي لنا فقط بسرعة الستين صورة في الثانية . لكن هذا النظام وضع حدا لتأخر إنطلاق النظام لأول مرة.
Sans titre3
هل تعلمون بأن الإختصارات المنسدلة التي نجدها في الهواتف الجديدة و المتطورة كان في الأصل أول نظام يستعملها هو نظام الأندرويد 4.1 جيلي بين . ثم أندرويد 4.2 جلب لنا إختصارات الكاميرا و الإنتقال بسرعة للوحة المفاتيح و سهولة التحكم فيها . في حين أن الأندرويد 4.3 قدم لنا تطويرا للبلوتوت , الآن هل علمتم لماذا جيلي بين كان مهما لتطور باقي الأنظمة اللاحقة؟؟.
وكان جيلي بين أيضا أول تحديث كبير للأندرويد عرفته في الوقت الحقيقي. كنت أعرف مسبقا نظام التشغيل، ولكن الافراج عن الأندرويد رأيت أن حبي كان صحيحا من الأندرويد جيلي بين.
Sans titre4
هذه هي الأسباب التي دفعتني للنظر لهذه النسخة من نظام الأندرويد على أنها أفضل نسخة تم إصدارها . رغم أن هنا بعض من الحنين إلى الماضي لكن جميع الإصدارات الحديثة هي بفضل نظام الجيلي بين .. و هذا ما أقنعني بأن هذه النسخة هي الأفضل على الإطلاق .
عندما أفكر في التحديتاث التي أتت بها الأنظمة الجديدة كيتكات و لوليبوب لا أشعر بنفس الإثارة عندما كنت أستعمل الجيلي بين و حتى المارشملو أيضا , هذه الأنظمة رغم حداتثها إلا أنها لن تجد مكانا في قلبي كجيلي بين.

عن طارق العتيقي

مهتم بالتقنية , محب للتكنلوجيا , نسعى لأطلاعكم على أخر ما وصلت اليه التكنلوجيا عبر بحار الأنترنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *